منتدي الله أكبر الإســـــــــلامي

السلام عليكم ورحمة الله
عزيزي الـــــــــــزائر/ة يرجي الدخول في المنتدي إن كنت عضوا في أسرتنا أو التسجيل إن لم تكن عضوا وتريد الإنضمام لمنتدانا ونشكرك علي إختيارك لنا لتكون فردا في أسرتنا
إدارة المنتدي " اخوكم في الله عمر شكري " .

إسلامـــــــــــي - ثقـــــــــافي - رياضــــــــــي


    أسعد امرأة في العالم

    شاطر

    ????
    زائر

    أسعد امرأة في العالم

    مُساهمة من طرف ???? في السبت 17 أبريل 2010, 7:21 pm

    أسعد امرأة في العالم

    يا أسعد الناس في دينٍ وفي أدبِ * بلا جُمانٍ ولا عِقْدٍ ولا ذهبِ
    بل بالتسابيح كالبشرى مرتلة كالغيثِ كالفجرِ كالإشراقِ كالسحبِ

    في سجدةٍ ، في دعاءٍ ، في مراقبةٍ في فكرةٍ بين نور اللوح والكتبِ

    في ومضةٍ من سناء الغارِ جاد بها رسولُ ربِّكِ للرومان والعربِ

    فأنتِ أسعد كلِّ العالمين بما في قلبكِ الطاهرِ المعمورِ بالقُرَبِ

    إن سبيل سعادتكِ يكمن في صفاء معرفتِك ونقاءٍ ثقافتِك ، وهذا لا يحصلُ بالقصص الرومانسيةِ الخياليةِ التي تَجُرُّ القارئَ إلى الخروجِ من واقعه والذهاب بعيداً عن عالمه ، وقد تجدين فيها أحلاماً ورديةً ، وخمرةَ أوهامٍ مسكرة ، ولكنَّ ثمارها إحباطٌ وانفصامٌ في الشخصية ، وكآبةٌ قاتلةٌ ، بل ما هو أخطر من ذلك ؛ كقصص ( أجاثا كريستي ) التي تعلِّم الخداعَ والجريمةَ والنهبَ والسلبَ ، وقد طالعتُ سلسلة ( روائع القصص العالمي ) وهي مترجمات منتقاة من القصص الخلاَّبة، والحائزة على جائزة نوبل ، فألفيتُها مشوبةً بكثيرٍ من الأغلاط الكبرى والحماقات . ولا شك أن في بعض روائع القصص العالمي رواياتٍ جيدة ، من حيث رقيُّ الفنِّ القصصي والعمل الروائي ؛ كرواية ( الشيخ والبحر ) لآرنست همنغواي ، وأشباهها من القصص التي جانبت الفحش والرذيلة ، وسَلِمتْ من غوائلِ الانحطاط الأخلاقي والإسفاف الأدبي .

    فحُقَّ على كلِّ راشدةٍ أن تطالع التراث القصصي الراشد : مثل كتب الطنطاوي والكيلاني والمنفلوطي والرافعي وأمثالهم ، ممن لديه طهرٌ ، وعنده ضميرٌ حيٌّ ، ويحمل رسالة واعيةً ، وإنما ذَكرْتُ هذا ؛ لأنني حَرِصتُ على نقاءٍ كتابي من لوثةِ الأجنبي ، وسمِّ المنحرفِ ، وغثاءِ التافهين ، فكم من ضحيّةٍ لمقالةٍ ، وكم من قتيلٍ لروايةٍ ، والله الحافظ .

    وعلى كلِّ حال ، فلا أَجَلَّ ولا أحسنَ من قصص الله في كتابه ، ورسوله  في سنته ، والتاريخ المجيد للأبرار من الخلفاء والعلماء والصالحين، فسيري على بركةِ الله ، فأنتِ السعيدةُ بما عندكِ من دين وهدى، وبما لديكِ من عقيدةٍ وميراث .
    avatar
    سمــر
    عضــــــــو جديـــــد
    عضــــــــو جديـــــد

    عدد المساهمات : 11
    نقاط : 19
    تاريخ التسجيل : 02/10/2010
    42

    رد: أسعد امرأة في العالم

    مُساهمة من طرف سمــر في السبت 02 أكتوبر 2010, 11:10 am


    وعلى كلِّ حال ، فلا أَجَلَّ ولا أحسنَ من قصص الله في كتابه ، ورسوله  في سنته ، والتاريخ المجيد للأبرار من الخلفاء والعلماء والصالحين، فسيري على بركةِ الله ، فأنتِ السعيدةُ بما عندكِ من دين وهدى، وبما لديكِ من عقيدةٍ وميراث .

    جزيت خيرا اخي الفاضل
    ولكن
    لا ننسى اننا في عصر التكنولوجيا والعولمه
    فعلينا اخذ ما يفيدنا وترك ما لا يتفق مع عادتنا واسلامنا واحترامنا لذاتنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء 22 نوفمبر 2017, 2:43 pm