منتدي الله أكبر الإســـــــــلامي
السلام عليكم ورحمة الله
عزيزي الـــــــــــزائر/ة يرجي الدخول في المنتدي إن كنت عضوا في أسرتنا أو التسجيل إن لم تكن عضوا وتريد الإنضمام لمنتدانا ونشكرك علي إختيارك لنا لتكون فردا في أسرتنا
إدارة المنتدي " اخوكم في الله عمر شكري " .

منتدي الله أكبر الإســـــــــلامي

إسلامـــــــــــي - ثقـــــــــافي - رياضــــــــــي
 
الرئيسيةقرآن كريم - قصصس .و .جالتسجيلدخولتسجيل دخول الأعضاء
المفتـــــــــــــاح : لاإله إلا الله محمد رسول الله .. الثمـــــــــن : الإيمـــــــــان بالله .. المســــــــــاحة : كعرض السمــــــــوات والأرض . .. العنـــــــــــــوان : الفردوس الأعلي علي شاطئ نهــــــــــر الكوثـــــر . .. المــــــــــوقع : الجنـــــــــــــــة . .. دار للبيــــــــــــــــــــــــــــــع :
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى


ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 
اليوميةاليومية

شاطر | 
 

 السلام وحقوق الإنسان..في مناهج التاريخ بالثانوي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد مبروك
المدير العــــــــــام
المدير العــــــــــام


عدد المساهمات : 2126
نقاط : 4153
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

مُساهمةموضوع: السلام وحقوق الإنسان..في مناهج التاريخ بالثانوي   الأحد 26 يوليو 2009, 9:14 pm

نظمت الجمعية التربوية للدراسات الاجتماعية بجامعة عين شمس المؤتمر العلمي الثاني للجمعية تحت عنوان "حقوق الانسان ومناهج الدراسات الاجتماعية" تحت رعاية د.مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والبرلمانية.
أكد د.يحيي عطية سليمان رئيس مجلس ادارة الجمعية ورئيس المؤتمر ان حقوق الانسان من الموضوعات التي يهتم بها المجتمع الدولي والاقليمي والمحلي في الآونة الأخيرة لما شهده العالم من تطورات وتحولات جديدة في النظام العالمي الجديد وأصبحت تحتل فيه أولوية في السياسة الخارجية في اطار العلاقات الدولية.
أوضح ان هناك رأيا بأن بعض الدول استغلت قضايا حقوق الانسان كذريعة للتدخل في شئون الدول الأخري والهيمنة والتوسع واستغلال مقدرات الدول الأخري واستخدام حقوق الانسان بما يتفق مع مصالحها العسكرية والاقتصادية والسياسية.
أشار الي أن الآراء اختلفت وتعددت الاتجاهات في العالم العربي حول حقوق الانسان فهناك من يؤيد الجهود المبذولة في هذا المجال وهناك من يعارضها لأنها تدعم الثقافة الغربية ولا تراعي ثقافة الشعوب الأخري وتعتبر مؤامرة غربية استعمارية تستهدف غزو العالم العربي ثقافيا وسياسيا وفكريا وتحويلهم الي شعوب منحلة أخلاقيا.
أوضح ان وعي الانسان لحقوقه وامتلاكه المهارات والقيم للمطالبة بهذه الحقوق والحفاظ عليها يعد مطلبا وحجراً أساسيا في استقرار الوطن.
أضاف ان الاعلان العالمي لحقوق الانسان أوصي في مادته 26 بأن يستهدف التعليم التنمية الكاملة لشخصية الانسان وتغطية حرياته وحقوقه الأساسية وطلبت الجمعية العامة للأمم المتحدة من كل الدول الأعضاء التعريف بحقوق الانسان في المدارس والمؤسسات التعليمية. ووجود العديد من الاتفاقيات في الاعلانات والمواثيق الدولية التي تتعلق بحقوق الطفل والتمييز ضد المرأة والتمييز العنصري.
قال ان الجهود التي بذلت في مجال التربية أبرزت أهمية المؤسسات التربوية والتعليمية في نشر ثقافة حقوق الانسان من خلال الأنشطة والمناهج والبرامج التعليمية فهناك دول قامت بتخصيص مناهج لتدريس حقوق الانسان ودمجها في المناهج الدراسية وتساءل أين نحن من هذه الاجتهادات وأين حقوق الانسان في مناهجنا الدراسية؟!!
أشار د.إمام مختار حميدة نائب رئيس المؤتمر الي أن هناك عدة محاور يركز عليها المؤتمر منها حقوق الانسان والبيئة وذوي الاحتياجات الخاصة والجامعة وثقافة حقوق الانسان مشيرا الي أن رعاية السلام والمساواة وحقوق الانسان يجب ان تبدأ في أذهان الناس أولا عن طريق مفاهيم السلام والمواطنة مؤكدا علي ضرورة تضمينها في مناهج التعليم العام.
أضاف انه اذا كانت قد سبقتنا دول عديدة في هذا المجال فقد آن الاوان أن نسير في هذا الركب واعتقد ان التوصية الوحيدة لهذا المؤتمر العمل علي دمج مفاهيم السلام وحقوق الانسان في مناهج الدراسات الاجتماعية والمناهج الدراسية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد مبروك
المدير العــــــــــام
المدير العــــــــــام


عدد المساهمات : 2126
نقاط : 4153
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: السلام وحقوق الإنسان..في مناهج التاريخ بالثانوي   الأحد 26 يوليو 2009, 9:17 pm

أوضح د.علي أحمد الجمل مقرر عام المؤتمر ان حقوق الانسان من أهم القضايا العالمية والمحلية التي فرضتها المستجدات العالمية وهي ليست منحة من مالك أو ملك أو ميثاق صادر من منظمة دولية وانما هي حقوق ملزمة لا تسمح بالاعتداء عليها ولا يجوز التنازل عنها مشيرا الي أنها حددت حقوق المواطنة والمجتمع وان الناس سواء ولا تمييز بين فرد وآخر وليس هناك سادة وعبيد.
أضاف ان هذه الحقوق ليست جديدة علينا وهي جزء من تراثنا العربي ومبادئنا الاسلامية وقد حرصنا علي تطبيقها من تراث تاريخنا عندما مر الخليفة الفاروق عمر بن الخطاب برجل يهودي ضرير يسأل من الأبواب فأخذه الي منزله وأعطاه مما في بيته وأمر برفع الجزية عنه وصرف
له مبلغ من بيت المال. وعندما وقف بجانب القبطي الذي ضربه ابن عمرو بن العاص رضي الله عنه وعندما فتح بيت المقدس وأمن أهله.
قال ان المواقف والأحداث التاريخية تؤكد أننا راعينا حقوق الإنسان وهو جزء من مبادئنا العربية والإسلامية مشيرا الي أن هذا صراع بين الاصلاحيين أصحاب الأفكار الجديدة والمحافظين الذين لا يملكون التجديد.
أوضح د. عبدالرءوف الفقي الأستاذ بكلية التربية جامعة طنطا ان هذا المؤتمر امتداد للمؤتمر الأول للجمعية الذي كان تحت عنوان "المواطنة ومناهج التعليم" وهو يركز علي مناهج التعليم وحقوق الإنسان باعتبار انه لا يوجد فصل بين المواطنين وحقوق الإنسان وهما وجهان لعملة واحدة تتمثل في ممارسة الفرد حياته المعيشية في المجتمع الذي له قيمة وتقاليد وثقافته ومدركاته التي يجب ان يتعايش معها المواطن بغض النظر عن ديانته أو جنسيته.
أضاف ان المؤتمر يوضح أهمية العدالة الاجتماعية التي يجب ان تتوافر في المجتمع والتي تمثل انعكاسا للنظام السياسي والحضاري لأي دولة.
توعية
أضاف أنه لابد من توعية الطلاب بأهمية حقوق الانسان والدفاع عن آرائهم واعطائهم المسئولية من خلال تنظيم البرامج والرحلات والمناظرات.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد مبروك
المدير العــــــــــام
المدير العــــــــــام


عدد المساهمات : 2126
نقاط : 4153
تاريخ التسجيل : 03/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: السلام وحقوق الإنسان..في مناهج التاريخ بالثانوي   الأحد 26 يوليو 2009, 9:18 pm

ناقش المؤتمر عدة أوراق عمل مقدمة من أساتذة الاجتماع والتربية والتاريخ علي مستوي جامعات جمهورية مصر العربية وبعض الجامعات العربية.
تضمنت الورقة الأولي المقدمة من دكتور أحمد الشوادفي أستاذ المناهج بتربية كفر الشيخ تطور آليات حماية حقوق الإنسان في كتب التاريخ بالمرحلة الثانوية والتي طرحت تساؤلا عن مدي عناية محتوي كتب التاريخ بالمرحلة الثانوية بتطور آليات حماية حقوق الإنسان ثم طرح عدة تساؤلات فرعية عن مستوي تطور آليات حماية حقوق الإنسان ومدي ترجمة محتوي كتب التاريخ بالمرحلة الثانوية لتطور حقوق الانسان ثم تطرق الباحث لتحليل مفهوم حقوق الانسان وتحديد أهداف البحث وأهميته وأدوات البحث والمنهج المستخدم فيه ثم يستعرض الباحث رصد تفاعل قضايا حقوق الإنسان مع النظام العالمي وارتباطها بمحتوي كتب التاريخ في المرحلة الثانوية علي الصعيد الفكري والمفاهيمي لحماية حقوق الانسان والمستوي القانوني والمؤسسي والتنظيمي ومدي اهتمام مؤلفي منهج التاريخ بالتطرق لها.
أشار الباحث الي إسهام مادة التاريخ في تشكيل وعي الفرد وتوجيهاته نحو القضايا الانسانية المختلفة وتنمية الوعي السياسي والاجتماعي بما يتضمنه محتواها من موضوعات عن نزع السلاح والسلام العالمي وحقوق الإنسان وأيضا من خلال تأكيدها علي احترام الرأي والرأي الآخر والتأكيد علي حرية الرأي والفكر والمساواة أمام القانون والتأكيد علي قيم العدل والشوري كقيم انسانية.
أشار الي أهمية موضوع حقوق الإنسان في مناهج الدراسة بصفة عامة ومناهج التاريخ علي وجه الخصوص في كثير من دول العالم وقدم أمثلة علي ذلك في كل من فرنسا وألمانيا وبلجيكا والنرويج.
قدت دكتورة سونيا هانم علي أستاذ المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بالعريش ورقة عمل حول تطوير مقرر حقوق الانسان بالمرحلة الجامعية في ضوء طبيعة الدراسة بالكلية تناولت فيها استعراض دراسات سابقة واطار نظري لمفهوم حقوق الانسان ثم أكدت علي النقاط التي تضمنتها الدراسات السابقة من انتهاكات لحقوق الانسان وضعف دور المنظمة الدولية في تحقيق قوق الانسان وازدواجية المعايير الدولية أمام ما يرتكب من وحشية وقسوة وسيطرة الدول الكبري علي المنظمات الدولية وحقوق الانسان في المجتمع الإسلامي في المرحلة الراهنة والأسباب الأساسية التي تؤدي لانتهاك حقوق الأفراد والجماعات من أعراف وتقاليد وقوانين محلية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السلام وحقوق الإنسان..في مناهج التاريخ بالثانوي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي الله أكبر الإســـــــــلامي :: الفئة الأولى :: مايهم الطالب-
انتقل الى: