منتدي الله أكبر الإســـــــــلامي

السلام عليكم ورحمة الله
عزيزي الـــــــــــزائر/ة يرجي الدخول في المنتدي إن كنت عضوا في أسرتنا أو التسجيل إن لم تكن عضوا وتريد الإنضمام لمنتدانا ونشكرك علي إختيارك لنا لتكون فردا في أسرتنا
إدارة المنتدي " اخوكم في الله عمر شكري " .

إسلامـــــــــــي - ثقـــــــــافي - رياضــــــــــي


    خريطة طريق".. لطلاب ثانية تنسيق

    شاطر
    avatar
    محمد مبروك
    المدير العــــــــــام
    المدير العــــــــــام

    عدد المساهمات : 2126
    نقاط : 4153
    تاريخ التسجيل : 03/04/2009

    خريطة طريق".. لطلاب ثانية تنسيق

    مُساهمة من طرف محمد مبروك في الجمعة 24 يوليو 2009, 10:03 pm

    قبل انطلاق المرحلة الثانية للتنسيق ينصح الخبراء طلاب الثانوية العامة باختيار التخصص المناسب لميولهم ورغباتهم بعيدا عن رغبة الوالدين والأصدقاء وسمعة التخصص ونظرة المجتمع له.
    أكدوا وجوب مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب ونصحوا الأسرة بالاكتفاء والتوجيه وترك الاختيار للطالب.
    الوصول للقرار والمناسب
    الدكتور وليم عبيد الأستاذ بتربية عين شمس قال ان اختيار التخصص قرار مصيري ويحدد المسار الوظيفي للطالب.
    أضاف ان علي الطالب ان يحدد ميوله واهتماماته قبل اختيار الكلية فاذا كان يميل للبيانات والأرقام فعليه التوجه بكلية التجارة أو الحاسبات واذا كان مغرما بالأدب والتاريخ وعلم النفس فالأنسب له كلية الآداب.
    أما صاحب الميول العملية كالتصميم وإصلاح المعدات الأنسب له القطاع الهندسي.
    أكد الدكتور عبيد: علي الطالب ان يبحث عن المعلومات الخاصة بالكلية التي يريدها في مواقع الجامعات وعند المرشدين الاكاديميين لمعرفة ماذا يدرس وكيف سيدرس وما مستقبله وما متطلباته قبل ان يختار حتي يضمن ان يكون اختياره صحيحا ولا يتراجع عنه بعد عام أو عامين بالاضافة الي سؤال من سبقوه وخاصة من هم في المستويات الأخيرة من الدراسة.
    الفروق الفردية
    الدكتورة رجاء عبدالودود استاذ علم الاجتماع بآداب المنيا أكدت ضرورة مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب اذ انه ليس من الضروري ان يدخل كل الطلاب كليات القمة.
    ونصحت الطالب بان تتوافق قدراته وامكانياته مع متطلبات التخصص الذي سيختاره..وطالبت أولياء الأمور باحترام مهارات وقدرات ابنائهم والاقتناع بميولهم مؤكدة ان علي الأسرة تقديم النصيحة وترك الاختيار للطالب.
    أشارت الي انه علي الطالب تحديد عدة بدائل تتفق مع مهاراته بحيث اذا لم يسمح مجموعه بدخول الكلية التي يريدها يمكنه دحول كلية بديلة.
    سوق العمل
    الدكتور محمد السكران عميد كلية تربية الفيوم الأسبق قال ان علي الطالب دراسة احتياجات سوق العمل من مهارات حسابية واللغات الأجنبية وتكنولوجيا المعلومات وتنمية مهاراته في هذه المجالات ليتمكن من الحصول علي فرصة عمل فور تخرجه.. أكد ان اختيار الطالب لكلية توافق ميوله ومهاراته يضمن له التفوق وعليه تحديد هدفه من خلال متابعة المعلومات المنشورة عن الكليات في الصحف والانترنت.. طالب بتنمية مهارات الابتكار والابداع والتخطيط والتنظيم لدي الطلاب والتواصل مع الآخرين.
    avatar
    محمد مبروك
    المدير العــــــــــام
    المدير العــــــــــام

    عدد المساهمات : 2126
    نقاط : 4153
    تاريخ التسجيل : 03/04/2009

    رد: خريطة طريق".. لطلاب ثانية تنسيق

    مُساهمة من طرف محمد مبروك في الجمعة 24 يوليو 2009, 10:04 pm

    خيارات متعددة
    الدكتور يوسف محمود عميد تربية الفيوم قال ان هناك خيارات متعددة أمام الطالب ففي حالة عدم حصوله علي مجموع يؤهله للكلية التي يريدها يمكنه ان يلتحق بأحد المعاهد التي تمنح شهادة معادلة والخيار الآخر ان يلتحق بأحد المعاهد التي تمكنه من الصعود للكلية التي يرغبها.
    أشار الي انه يوجد في بعض الدول العربية والأجنبية مراكز معتمدة من وزارة التعليم العالي تقوم باجراء اختبارات لطلبة الثانوية العامة لمساعدتهم في تحديد الكلية المناسبة لمجموعة والمطلوبة في سوق العمل.
    الدكتورة انشاد عز الدين استاذ الاجتماع بآداب المنوفية أوضحت ان علي الطالب أخذ ثلاثة أمور رئيسية في اعتباره عند الاختيار وهي الرغبة والفرصة والقدرة.
    ونصحت بترتيب التخصصات حسب أهميتها وأخذ قرار حاسم بالاتجاه للكلية الأدبية أو العملية مع مراعاة ما يمكنه التفوق فيه بحيث يوفر له فرصة لسوق العمل.. أضافت ان دراسة أمريكية اجريت عام 2006 اثبتت ان 80% من العاملين يعملون في وظائف لا صلة لهم بتخصصاتهم وذلك بسبب سوء الاختيار.
    قدرات
    الدكتورة هالة منصور وكيل كلية الخدمة الاجتماعية ببنها اعتبرت ان نظام الثانوية العامة الحالي في صر لا يلبي احتياجات الطالب بالقدر الكافي وان مكتب التنسيق لا يصل به الي الكلية التي يريدها..وطالبت بتطبيق امتحان القدرات علي كل الكليات.
    وأضافت ان بريطانيا تطبق نظاما تعليميا يلحق الطالب بالكلية المتفقة مع ميوله من خلال اختبارات للميول من الصف الأول الثانوي.. وأشارت الي ان هذا العام النظام يوفر علي طالب المرحلة الثانوية دراسة بعض المواد التي لا يدرسها في الجامعة فيما بعد بالاضافة الي مساعدة الطالب وتنمية قدراته علي الاختيار والمفاضلة بحيث يفكر ويحدد المستقبل وفقا لميوله ومهاراته ويجعل هدفه التعلم للحصول علي مجموع كبير.
    أوضحت ان أغلب الطلاب وأولياء الأمور يبحثون عن كليات مرتبطة بسوق العمل دون النظر الي نقاط التميز عند الطالب.
    الدكتور محمد سمير عبدالفتاح عميد المعهد العالي للخدمة الاجتماعية ببنها نصح الطالب باختيار الكلية وفقا لقدراته وخصائصه النفسية والعقلية فليس من المعقول ان يختار صاحب قدرة خاصة في الرياضيات كلية نظرية أو يختار زميله صاحب القدرة الخاصة في الأدب والشعر لكلية عملية.
    أضاف علي الأسرة ان تساعد الطلاب في الاختيار وفقا لميولهم وقدراتهم بغض النظر عن كليات القمة لأنه اذا اختار الطالب إحدي كليات القمة دون ان تتناسب قدراته معها فسيكون مصيره الفشل.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 21 سبتمبر 2017, 6:55 am