منتدي الله أكبر الإســـــــــلامي

السلام عليكم ورحمة الله
عزيزي الـــــــــــزائر/ة يرجي الدخول في المنتدي إن كنت عضوا في أسرتنا أو التسجيل إن لم تكن عضوا وتريد الإنضمام لمنتدانا ونشكرك علي إختيارك لنا لتكون فردا في أسرتنا
إدارة المنتدي " اخوكم في الله عمر شكري " .

إسلامـــــــــــي - ثقـــــــــافي - رياضــــــــــي


    طلاب الثانوية يواجهون "البعبع".. غداً

    شاطر
    avatar
    محمد مبروك
    المدير العــــــــــام
    المدير العــــــــــام

    عدد المساهمات : 2126
    نقاط : 4153
    تاريخ التسجيل : 03/04/2009

    طلاب الثانوية يواجهون "البعبع".. غداً

    مُساهمة من طرف محمد مبروك في الثلاثاء 23 يونيو 2009, 10:51 pm

    هدوء الأعصاب و القراءة المتأنية للأسئلة المفتاح السحري للحصول علي درجات الفيزياء
    كيف يواجه طلاب الثانوية العامة "بعبع" الفيزياء غدا.
    طرحنا السؤال علي مجموعة من الخبراء المتخصصين في المادة.
    أجمعوا ان التحلي بالهدوء والتركيز وتحديد أماكن الاجابة من المنهج وطرد الخوف وفهم رأس السؤال والاجابة في حدوده دون توسع مراعاة للوقت.
    نصح جمال عبدالباري مدرس فيزياء الطلاب بمراجعة المنهج بفهم بالاعتماد علي مصادر محددة في المراجعة كالكتاب المدرسي ودليل تقويم الطالب وحل امتحانات السنوات السابقة حتي لا يشتت ذهنه ويرهق تفكيره وأن تتم مراجعة أبواب المنهج بقراءة سريعة تساعد في التركيز وحل المسائل وخاصة موضوعات الأمواج وخواص السوائل الساكنة والمتحركة وقوانين الغازات ونظرية الحركة وقانون أوم والدوائر الكهربية وأجهزة القياس الكهربي المباشر والحث الكهرومغناطيسي والفيزياء الحديثة بما تشمله من موضوعات الليزر والأطياف والجسيم والالكترونيات.
    أكد ان هدوء الطلاب والثقة في قدراتهم يجعل المعلومات تحضر للذهن بسهولة وضمان الدرجات مشيرا الي أن أسئلة الامتحان عبارة عن 6 أسئلة يراعي في الاجابة عليها النظام والخط الواضح والرسم العلمي الصحيح وليس الجمالي كما يرسم بعض الطلاب.
    قال يجب ألا يفرح الطلاب اذا جاء الامتحان سهلاً حتي لا تكون الاجابة ارتجالية ويترتب علي ذلك فقدان الدرجات. واذا جاء صعبا يحاول الطلاب السيطرة علي أعصابهم ليستطيعوا الحل قدر المستطاع وأن تكون الاجابات حسب المطلوب في السؤال دون زيادة واذا لم يتمكن الطالب من حل جزئية في سؤال يترك لها مكاناً ويعود لحلها بعد أن يحل باقي الامتحان حتي لا يهدر وقتا طويلا في التفكير والوصول لحل فيها.
    ينصح فيكتور مهني الطلاب بالمراجعة المتأنية الهادفة الخاصة باثبات القوانين مع الاهتمام بالتدريب علي أسئلة علل والتعريفات وحل ومراجعة المسائل المحلولة بالكتاب المدرسي ومدلولات كل قانون وكيفية التطبيق في حل المسائل والتركيز علي قانون أوم والتوصيل علي التوازي والتوالي ودروس اللزوجة والضغط وقاعدة أرشميدس وسرعة الترسيب وقاعدة باسكال مع مراعاة ان الجزء النظري مرتبط بحل المسائل وتقسيم المذاكرة.
    قال ان علي الطلاب كتابة كل قانون يستخدمونه في حل المسائل لضمان درجاته حتي وان لم يصلوا لحل نهائي للمسألة وأن يركزوا علي التعريفات لأن سؤالها يمكن أن يأتي بشكل غير مباشر وتحتاج لتركيز الذهن لكتابتها بشكل صحيح.
    كما أكد ضرورة محاولة الطلاب انهاء المراجعة مبكرا والنوم مبكرا لأن النوم الجيد يساعد علي صفاء الذهن ومحاولة طرد الخوف من نفوسهم وخاصة ان مادة الفيزياء مادة عادية كباقي المواد يأتي بها الجزئيات السهلة والصعبة وترتيب أفكار الطلاب مطلوب في حل المسائل بالذات وعلي الطلاب فهم رأس السؤال جيدا للاجابة الصحيحة عليه وعدم الزيادة علي المطلوب.
    avatar
    محمد مبروك
    المدير العــــــــــام
    المدير العــــــــــام

    عدد المساهمات : 2126
    نقاط : 4153
    تاريخ التسجيل : 03/04/2009

    رد: طلاب الثانوية يواجهون "البعبع".. غداً

    مُساهمة من طرف محمد مبروك في الثلاثاء 23 يونيو 2009, 10:52 pm

    قال جورج متري موجه عام الفيزياء في المدارس التجريبية ان هناك العديد من النقاط الهامة التي يجب ان يراعيها الطالب في ليلة الامتحان أهمها مراجعة القوانين جيدا وكيفية تطبيقها في حل المسائل وأسئلة التعليل وما المقصود بما يلي لأن تطبيق القانون يختلف باختلاف طبيعة السؤال وأسلوبه والمطلوب.
    أكد أهمية التأكيد علي استخدامات وتطبيقات عمل الأجهزة المختلفة وأيضا الفكرة التي بني عليها عمل الجهاز وهي جزئية لا يخلو منها امتحان نظرا لأهميتها وقياس مدي معرفة الطالب لأدق المعلومات في المنهج بالاضافة لمراجعة الملخص الذي يلي كل فصل في الكتاب المدرسي حيث يحتوي علي أهم المعلومات والنقاط التي يتضمنها الفصل بشكل مركز وبالتالي فان مراجعتها تضمن للطالب تثبيت المعلومة وأيضا تبسيطها بشكل مباشر ومكثف.
    أوضح ان مراجعة المقارنات التي يحتوي عليها المنهج أمر هام خاصة المقارنات بين الأجهزة المختلفة.
    قال ان هناك بعض الجزئيات لا يخلو منها امتحان مثل أشعة الليزر وأشعة X وتجربة توماس يانج وأيضا تجارب الفصل السادس الذي يدور حول تجارب الحرارة وكذلك الاثباتات الخاصة بالفصل السابع الذي يدور حول نظرية الحركة للغازات ومسائل تجربة ميلت والمنشور الثلاثي وجميع المسائل التي يحويها المنهج بشكل عام والتطبيقات علي قوة الدفع واللزوجة وأشباه الموصلات والترانزستور والظاهرة الكهروضوئية وتجربة كمبتون.
    نصح الطلاب بقراءة السؤال جيدا قبل البدء في الاجابة عليه لأن فهم السؤال جيدا هو مفتاح الاجابة الصحيحة.
    وتوقع أن يأتي الامتحان هذا العام أسهل من العام الماضي وفي مستوي الطالب المتوسط حيث يضم نسبة 15% فقط من الأسئلة لقياس مستوي الطالب المتميز عن غيره.
    بينما أكدت ميرفت ابراهيم مدرسة فيزياء ان مواجهة أسئلة الفيزياء مشروطة بهدوء الأعصاب والتركيز في ورقة الامتحان فقط.
    قالت ان الامتحان لا يخرج عن المنهج كما يذاع عنه لأن هذا الأمر مستحيل.
    أوصت الطلاب بقراءة ورقة الأسئلة كاملة أولا قبل البدء في الاجابة حيث ان الامتحان يتكون من 6 أسئلة يتم اختيار 5 أسئلة فقط منها للاجابة عليها.
    نصحت الطالب باختيار ال 5 أسئلة الأسهل بالنسبة له ثم البدء بالسؤال الذي يتأكد من معرفته للاجابة عليه جيدا وترك الأسئلة التي يشك في اجابتها حتي ينتهي من السؤال الذي يتأكد منه أولا حتي لا يضيع وقته ويفقد أعصابه وبالنسبة لسؤال أكمل أو الاختياري نصحت الطلاب باعادة كتابة الجملة كاملة في ورقة الاجابة مع وضع خط تحت الكلمة التي أضافها أو قام باختيارها.
    أشارت الي أهمية أن يجيب علي كل سؤال في صفحة منفصلة وخاصة سؤال المقارنة وأن يقوم برسم جدول واضح لها حتي يستطيع المصحح رؤيته والتعرف عليه بسهولة لاعطاء الدرجة التي يستحقها الطالب وكذلك القيام بعمل الرسم البياني في الصفحات المخصصة لها ورسم الجدول الخاص بالتخطيط الي جواره.
    نصحت الطالب بعمل علامة علي السؤال أو المطلوب الذي يقوم بالاجابة عليه حتي لا يترك سؤالا أو جزئية دون الاجابة عليها.
    وبالنسبة لحل المسائل نصحت الطالب بالقيام باخراج المعطيات أولا ثم البدء في حلها حتي يتيح لنفسه تحديد القانون المفترض استخدامه.
    أكدت أهمية القراءة المتأنية لورقة الأسئلة كخطوة أولي لتحديد طريقة وأسلوب الاجابة واستحضار الأبواب التي سيقوم باخراج الاجابة منها.
    أضاف علاء زهران مدرس فيزياء ان الطالب المتوسط سوف يستطيع الاجابة علي الامتحان لأنه لن يأتي تعجيزي وأوصي الطالب في ليلة الامتحان بالتركيز علي الفصل الرابع الذي يدور حول الكهربية وأيضا الفصل الخامس الذي يحتوي علي الفيزياء الحديثة.
    أكد ان الامتحان لن يخرج عن المنهج ومن المنطقي ان تأتي بعض الجزئيات لتقيس مستوي الطالب المتميز لأنه لا يعقل أن يتساوي المجد بالمستهتر وان هذا أمر عادي ومتوقع الا ان الطالب يعدها تعجيزا له في حين انها في مصلحته حتي تؤهله للكلية التي تناسب امكانياته العقلية والذهنية.
    وأهم ما أوصي الطالب به أثناء الامتحان هو الحفاظ علي هدوء أعصابه والاتزان وعدم التهور أو الحكم علي الامتحان من منظور سؤال واحد فقط حتي يستطيع الاجابة علي كل الأسئلة.
    نصح الطالب بالقيام أولا بتحديد الأبواب أو الفصول التي سيقوم بالاجابة منها وكتابة نقاط الحل في هامش ورقة الاجابة حتي يتسني له استجماع معلوماته بسهولة ويسر.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017, 9:59 pm