منتدي الله أكبر الإســـــــــلامي

السلام عليكم ورحمة الله
عزيزي الـــــــــــزائر/ة يرجي الدخول في المنتدي إن كنت عضوا في أسرتنا أو التسجيل إن لم تكن عضوا وتريد الإنضمام لمنتدانا ونشكرك علي إختيارك لنا لتكون فردا في أسرتنا
إدارة المنتدي " اخوكم في الله عمر شكري " .

إسلامـــــــــــي - ثقـــــــــافي - رياضــــــــــي


    أسبوع الحسم في الثانوية العامة

    شاطر
    avatar
    محمد مبروك
    المدير العــــــــــام
    المدير العــــــــــام

    عدد المساهمات : 2126
    نقاط : 4153
    تاريخ التسجيل : 03/04/2009

    أسبوع الحسم في الثانوية العامة

    مُساهمة من طرف محمد مبروك في الأحد 21 يونيو 2009, 5:43 am


    125 درجة في انتظار 40 ألف طالب
    "البعبع" يظهر لطلاب ثالثة.. الخميس
    دخلت امتحانات الثانوية العامة أمس اسبوعها الثاني.. حيث أدي طلاب المرحلة الأولي الإمتحان في اللغة الأجنبية الأولي.. بينما يخوض طلاب المرحلتين معاً إمتحان الجولوجيا وعلوم البيئة اليوم.
    هذا الأسبوع هو أسبوع الحسم في ماراثون الثانوية حيث يؤدي طلاب الصف الثاني وعددهم 40 ألفا الإمتحان في الجيولوجيا وعلوم البيئة اليوم "50 درجة كاملة" ثم يستكملون حلقة الرياضيات بإمتحان الجبر ويدخلون إمتحان اللغة الأجنبية الثانية "50درجة" يوم الأربعاء المقبل بينما يشهد هذا الأسبوع في ختامه يوم الخميس القادم أصعب مراحله عندما يواجه طلاب الصف الثالث "بعبع" الفيزياء الذي تعودنا أن يخرج منه الطلاب وهم يرفعون أكف التضرع.. والدموع تنساب علي وجوههم رعباً وفزعاً من ضياع الدرجات من بين أيديهم.
    أسبوع هاديء
    مر الأسبوع الأول من الإمتحانات هادئاً باستثناء ما واجهه طلاب الصف الثالث من صعوبة في إمتحان التفاضل والتكامل.. ولولا هذه المادة لكانت الإمتحانات آمنه وهادئة.. ومن المقرر كما وعد الدكتور يسري الجمل وزير التربية والتعليم قبيل إنطلاق المسابقة.
    ظواهر
    وتشهد الإمتحانات هذا العام عدة ظواهر تحدث لأول مرة في مقدمتها اكتفاء الدكتور يسري الجمل بمتابعتها من خلال غرفة العمليات منتظراً التقرير اليومي الذي يرفعه إليه الدكتور رضا أبوسريع مساعد أول الوزير والمشرف العام علي الإمتحانات متضمناً .. تقرير اللجنة الفنية لتقييم الأوراق الامتحانية والذي لا يخرج دائماً عن مجموعة من العبارات المحفوظة عن ظهر قلب ومنها أن الإمتحان من الكتاب المدرسي والمقرر.. وفي مستوي الطالب المتوسط وبه نسبة 15% من الأسئلة للطالب المتميز.
    اشراف المحافظين
    أما الظاهرة الثانية فهي تدخل المحافظين في الاشراف علي الامتحانات وحرصهم علي زيارة اللجان واتخاذ القرارات الفورية لإصلاح أي اعوجاج يظهر لهم من جانب القائمين بأعمال الامتحانات وهو ما اتضح في تصرف محافظ اسيوط الذي قام بابلاغ النيابة الإدارية بأسماء رؤساء اللجان الذين تقاعسوا عن استلام خطابات الندب.. وقرار محافظ الغربية بارسال 30 سيارة ميكروباص إلي محطة السكة الحديد في طنطا لنقل أكثر من 150 ملاحظاً هربوا من الاستراحات التي خصصتها لهم وزارة التربية والتعليم ليبيتوا في منازلهم ويعودوا إلي اللجان في صباح اليوم التالي فتعطل بهم القطار القادم من الإسكندرية لتتعرض اللجان لأزمة مفاجئة كادت تتحول إلي كارثة لولا قرار المحافظ ومدير مديرية التربية والتعليم بالغربية بالاستعانة بالملاحظين الاحتياط عن طريق الندب المحلي.
    لجان الفراغ
    الظاهرة الملفتة هي قلة عدد الممتحنين في الصف الثاني الثانوي حتي أن هناك بعض المواد كالجغرافيا لم يتعد عدد طلابها في أكثر المحافظات 30 طالباً. ومع ذلك يبقي الملاحظون في أماكنهم لدرجة أن 120 منهم كانوا يلاحظون علي طالب واحد اختار الجغرافيا داخل لجنة مدرسة النقراشي الثانوية.. وهناك مئات الملاحظين الآخرين الذين سيجلسون بلا عمل في كثير من المواد.
    وعكس ما كان متوقعاً حرص طلاب الصف الثالث الثانوي علي حضورالامتحانات في الأسبوع الأول فلم تزد نسب الغياب عن النسبة المعتادة بعد أن كان الجميع يتوقع تعمد عدد من هؤلاء الطلاب الغياب وإعادة السنة في أكثر من مادة للاستفادة من مزايا الالتحاق بالجامعات لطلاب السنة الفراغ ويضع طلاب السنة الثانية وأولياء أمورهم إيديهم فوق قلوبهم خشية تعرضهم للإهمال والظلم من جانب المصححين والمشرفين علي الإمتحانات الذين ينظرون إليهم علي أنهم مجموعة من الطلاب الفاشلين الذين بقوا للإعادة بسبب رسوبهم في العام الماضي... وقد أبدي معظمهم استياءه من هذه النظرة مؤكدين أن الرسوب في عام ما لا يعني أن الطالب الراسب فاشل فقد شاءت الظروف أن يتعثروا ويدخلوا الامتحانات في السنة الفراغ.
    هروب الملاحظين
    الظاهرة الأهم هي هروب المراقبين والملاحظين من المبيت في الاستراحات المخصصة لهم التي تفتقد لأبسط قواعد الحياة الآدمية.. حيث يفضلون التوجه للمبيت إما لدي أقاربهم أو في الفنادق وبعضهم تجمع واشتركوا في تأجير شقق مفروشة لضمان نوم هاديء بعيداً عن الحشرات وفقدان الأمن والأمان داخل الاستراحات.
    هذه الظاهرة تتطلب تحرك المسئولين بالتربية والتعليم للإتفاق مع بعض الفنادق لتوفير اقامة هادئة بحق القائمين بأعمال الامتحانات حتي يتمكنوا من أداء عملهم في راحة بال.

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 19 أكتوبر 2017, 9:12 am